D.E.S.I.

DIPARTIMENTO EUROPEO SICUREZZA INFORMAZIONI

posso aiutarti ? cosa cerchi ?

(DESI) Israel and its clients have almost reached a defeat in Syria with an economic and security setback./ الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات: إسرائيل وعملائها وصلوا الى شبه هزيمة في سوريا مع نكسة إقتصادية وأمنية

The DESI European Department for Security and Information: Israel and its clients have almost reached a defeat in Syria with an economic and security setback.

After the entitlements of the Syrian Arab Army and the despair of the supporters of the Takfiri groups and the arrival of their clients to the stage of semi-final defeat, the Israeli defense establishment supported its customers in Syria to carry out attacks against the Syrian Arab Army and some sensitive military positions. The DESI Secretary General of the European Department for Security and Information, Dr. Haitham Abu Said, received a letter from the Iraqi Office, Dr. Haidar Al-Shara, in which he pointed out that the Syrian air defenses had responded to the Israeli attacks and shot down a F16 and F15 aircraft in the occupied territories. The Department confirmed that Israel was defeated and its air force was incapable of overcoming the Arab armies and the fluctuation of field equations, and because it is usually that ability exists, it is now looking for a new equation that enables it to regain control with the difficulty of this today, but it remains its bet supporting the Takfiri groups of all kinds (Chlorine) weapons in order to achieve political and field gains to compensate for the deadly setback in the future. This is accompanied by the inability of the United States to impose its security conditions, especially during the upcoming visit next Thursday to US Secretary of State Tillerson, especially the pipeline required to be transferred from Lebanon to Europe with the project known as the project “Frederick Hof” on the crisis of the Lebanese Block 9, . The sharp drop in shares of the stock exchange and banks in Israel because of the incident amounted to losses to hundreds of millions of dollars, as the cancellation of bank transfers to help Israel from some of the global banks after the ongoing distraction in the region, in addition to the opening of an investigation file with military leaders in Tel Aviv to find out The last incident. The statement concluded by saying that the Syrian air defenses are the ones who shot down the Israeli planes and there is no Iranian interference in the matter as alleged by some international bodies.


الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات: إسرائيل وعملائها وصلوا الى شبه هزيمة في سوريا مع نكسة إقتصادية وأمنية

 

 

بعد إستحقاقات الجيش العربي السوري ويأس الجهة الداعمة للمجموعات التكفيرية ووصول عملائهم الى مرحلة الهزيمة الشبه نهائية، قامت هيئة الدفاع الاسرائيلية بمساندة عملائها في سوريا باتخاذ هجمات ضد الجيش العربي السوري وبعض المواقع العسكرية الحساسة. كلام أمين عام الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات السفير الدكتور هيثم ابو سعيد جاء بعد تلقيه من مكتب العراق الدكتور حيدر الشرع كتاباً أشار فيه أنّ الدفاعات الجوية السورية تصدّت للهجمات الاسرائيلية واسقطت طائراة F16 وطائرة F15 سقطت في الاراضي المحتلة وقُتل أحد الطيارين والآخر مصاب بجروح خطيرة. وهنا أكّدت الدائرة أن إسرائيل هُزمت وشُلّت قدراتها الضاربة الجوية التي كانت تتفوّق على الجيوش العربية وتقلب المعادلات الميدانية، ولأنّها ما عادة تلك القدرة موجودة فهي الآن تبحث عن معادلة جديدة تمكّنها إستعادة زمام الأمور مع صعوبة هذا الأمر الْيَوْمَ، ولكن يبقى رهانها دعم المجموعات التكفيرية بكل أنواع الأسلحة المسموح بها والمحظور (الكلور) منها من أجل تحقيق مكاسب سياسية وميدانية تعوّضها عن النكسة المميتة في المستقبل. ويترافق هذا الأمر مع عجز الولايات المتحدة الأميركية من فرض شروطها الأمنية خصوصاً خلال الزيارة المرتقبة الخميس المقبل لوزير خارجية أميركا تيلرسون وخصوصاً خط الإمداد النفطي المطلوب تمريره من لبنان الى أوروبا مع مشروع ما يُعرف بمشروع “فريدريك هوف” حول أزمة البلوك النفطي اللبناني رقم (٩). كما أن هبوط الحاد في أسهم البورصة والمصارف في اسرائيل بسبب الحادث وصلت الخسائر إلى مئات الملايين من الدولارات، حيث تمّ إلغاء تحويلات بنكية لمساعدة إسرائيل من بعض البنوك العالمية بعد إستهتارها المستمر في المنطقة، بالإضافة إلى فتح ملف تحقيقي مع القادة العسكريين في تلّ أبيب للوقوف على الحادثة الأخيرة . وختم البيان بالتأكيد أن الدفاعات الجوية السورية هي من أسقطت الطائرات الإسرائيلية وليس هناك أي تدخل إيراني في الموضوع كما زعمت بعض الجهات الدولية وهذا ما أزعج الإسرائيلي والأميركي معاً.

Updated: 14 febbraio 2018 — 8:04
D.E.S.I. © 2016 Frontier Theme
Marquee Powered By Know How Media.