D.E.S.I.

DIPARTIMENTO EUROPEO SICUREZZA INFORMAZIONI

posso aiutarti ? cosa cerchi ?

(DESI) Preliminary information indicates that chlorine is not used in Syria and it seems politicized / الدائرة الأوروبية (ديسي): المعلومات الأولية تشير لعدم إستعمال الكلور في سوريا والأمر يبدو مُسيّس

(DESI) Preliminary ination indicates that chloformrine is not used in Syria and it seems politicized

The European Department for security and information (DESI), based in Rome, said that no constructive evidence has been found by using chlorine in the eastern Ghouta from Damascus and that the conclusions referred to by some international bodies have not been validated. The spokesman Gino Renato Fratini said that after consultations with President Admiral Rinaldo Veri, Executive Director Luciano Consorti and Secretary General Dr. Haitham Abu Said that what is being shown on television screens is incorrect and fabricated and there is a very bad role for the white hats that play an unprofessional role in Syria. The agency noted that the founder of this non-governmental organization, James Mesuriers, was a former agent of the British intelligence and established the organization in 2011 before the start of the events in Syria in a few weeks and received assistance from the US Aid for twenty-three million dollars (23) direct support. The Secretary-General, Ambassador Haitham Abu Said, has indicated that he is preparing a document to be sent to the President of the European Parliament, Antonio Tajani, and to the Secretary-General of the United Nations, Dr. Antonio Guterres, in order to take up the responsibilities in this regard. Security Council. Abu Said stressed that the fraud and fabrication of the events in Syria brought the situation to what it is and this requires the opening of a wide investigation of all those involved in this matter, which led to the shedding of Syrian blood


الدائرة الأوروبية (ديسي): المعلومات الأولية تشير لعدم إستعمال الكلور في سوريا والأمر يبدو مُسيّس

م يعثر على أي دليل بٓنّاء بإستعمال مادة الكلور في الغوطة الشرقية من دمشق وأن الإستنتاجات التي أشارت إليه بعض الجهات الدولية لا تمتّ الى الصحة بشيء. وأضاف الناطق بإسم الدائرة جينو ريناتو فرلتيني أنه وبعد مشاورات مع الرئيس الأدميرال رينالدو والمدير التنفيذي لوشيانو كونسورتي والأمين العام الدكتور هيثم ابو سعيد أن ما يتم عرضه على الشاشات التلفزيونية غير صحيح ومُفبرك وهناك دور سيء جدا للقبعات البيضاء التي تقوم بدور غير مهني في سوريا. وأشارت الدائرة أن مؤسس هذه المنظمة غير الحكومية جايمس موزوريه هو عميل سابق في الإستخبارات البريطانية وأسس تلك المنظمة في ٢٠١١ قبل بدء أحداث سوريا بأسابيع قليلة وحصل على مساعدات من ال “يو أس إيد” بقيمة ثلاث وعشرون مليون دولار (٢٣) دعم مباشر. وفي تكليف من الهيئة العليا للدائرة أشار الأمين العام السفير الدكتور هيثم ابو سعيد أنه يُعدّ مستند سيقوم بإرساله إلى رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني وإلى أمين عام الأمم المتحدة الدكتور أنطونيو غوتاريس بهذا الشأن للإطلاع وتحمّل المسؤوليات في هذا الشأن لما لخطورة ما تبني عليه بعض دول القرار في مجلس الأمن. وأكّد أبو سعيد أنّ التزوير والفبركة للأحداث في سوريا أوصلت الوضع إلى ما هو عليه وهذا يتطلّب فتح تحقيق واسع لكل من تورّط في هذا الأمر والذي أدّى إلى سفك الدماء السورية.

 

 
 
 

Updated: 12 marzo 2018 — 9:21
D.E.S.I. © 2016 Frontier Theme
Marquee Powered By Know How Media.