D.E.S.I.

DIPARTIMENTO EUROPEO SICUREZZA INFORMAZIONI

posso aiutarti ? cosa cerchi ?

(DESI) Riyadh conference another failure of Saudi last policy improvisations / مؤتمر الرياض فشل أخر لسياسة الإرتجال السعودية

The Secretary General of the  DESI European Department for security and Information Amb. Dr. HAISSAM BOU-SAID declared in an interview to one of the websites that are not actual value of the Conference of Riyadh does not have executive authority and cannot adopt any practical formula where the Vienna Agreement is the basic rule for the adoption of international proposals. The Saudi She lost their leaves in Yemen and are trying to restore it through the Syrian file ignorant of all international agreements and meetings taking itself as the fulcrum for an international hub. He added that if the Geneva (1) in place of what was held Geneva (2). Abu Arabs have to understand this and remained convinced that the Americans are misleading them and it was somewhere else. On the subject of the recent Riyadh to meet with Secretary-General noted that the Riyadh conference fails and the Saudi authorities put the two conferences as similar to house arrest to prevent their contact with the press and the argument that they imposed against President Dr. Bashar al-Assad. Secretary-General Dr Abu Said and seal by pointing out that we went back to the time of conquests while strongly fought the people of Quraish Prophet (SAW) did not Ibayah only when they felt their end near? The sight of God and the boys bring us back to it.

—————————————–

أعلن أمين عام المنظمة الأوروبية السفير الدكتور هيثم ابو سعيد في مقابلة لإحدى المواقع الإلكترونية أنه لا قيمة فعلية لمؤتمر الرياض ولا سلطة تنفيذية لها ولا يمكن إعتماد اي صيغة عملية حيث إتفاق فيينا هو القاعدة الأساسية لتبني المقترحات الدولية. كما أن السعودية  فقدت أوراقها في اليمن وتحاول إستعادتها من خلال ملف السوري جاهلة كل الإتفاقات واللقاءات الدولية واضعة نفسها كنقطة إرتكاز لمحور دولي. وأضاف أنه لو كان جينيف (1) قائماً لما إنعقد جينيف (2). العرب ابوا أن يفهموا هذا الأمر وظلّوا مقتنعين بالتضليل الأميركي لهم وكان الأمر في مكان آخر. وفي موضوع لقاء الرياض الأخير أشار الأمين العام أن مؤتمر الرياض فشل وعليه وضعت السلطات السعودية المؤتمرين فيما يشبه الإقامة الجبرية لمنع إحتكاكهم بالصحافة وفرضت مقولة أنهم ضد الرئيس د. بشار الأسد. وختم الأمين العام الدكتور ابو سعيد بالإشارة إلى أنه عدنا إلى زمن الفتوحات حين قاتل بشدة أهل قريش النبي (ص) ولم يبايعه إلاّ عندما أحسّ هؤلاء بقرب نهايتهم؟ والله إنّ مشهد الصبية تعيدنا إلى ذلك.

Updated: 11 dicembre 2015 — 12:39
D.E.S.I. © 2016 Frontier Theme
Marquee Powered By Know How Media.